وزارة الزراعة و إستصلاح الأراضى

مركز البحوث الزراعية

معهد بحوث أمراض النباتات

 

 

الكشف والتقدير الكمي للسمـوم الفطريـــــة و الافلاتوكسينات

 

الموسم العلمى 2011-2012

اللقاء العلمى الرابع

 

 

م. هبه يوسف رزق محمد

باحث مساعد

بالمعمل المركزى للتقنيات الحيوية

تصيب الفطريات كثيرا من النباتات الاقتصادية التي يستفيد منها الإنسان و الحيوان في غذائه. وينتج عن مثل هذه الإصابات الفطرية الكثير من الأمراض التي تتفاوت في اضرارها وخطورتها مما يترتب عليه خسائر كبيرة.

ولا شك في أن للانتشار الواسع للفطريات على مختلف أنواع الأغذية والأعلاف سواء نباتية أو حيوانية في صورة خام أو منتج مصنع دورا  كبيراً في إحداث العديد من الامراض التي تصيب الإنسان و ذلك عن طريق ما تفرزة من سموم فطرية كنواتج تمثيل غذائى للبيئة النامية عليها ويساعدها في ذلك قدرة الأنواع المختلفة منها علىً النمو تحت الظروف البيئية المختلفة ، مما جعل الباحثون يسلطون مزيداً من الاهتمام بالسموم الفطرية في جوانبها المختلفة من حيث الفطريات المفرزة  لها و طريقة الافراز  و العوامل المؤثرة عليها وكذلك اهم البيئات الى جانب طرق تقديرها.

وتكمن خطورة بعض الفطريات في أنها تفرز سمومًا خطيرة تسمى السموم الفطرية مقاومة للحرارة ولا يقضى عليها بالتسخين لمدة طويلة ومن أمثلة هذه السموم وأخطرها سموم الأفلاتوكسين حيث ثبتت علاقتها بالإصابة بالسرطان.

 السموم الفطرية  Mycotoxins:

قبل التحدث عن السموم الفطرية لابد  من الاشارة الى معرفة المادة السامة و خصائصها وهل يمكن تميزها عن باقى المواد الاخرى وببساطة يمكن القول ان التوكسين هو كل مركب كيميائى عضوى او غير عضوى طبيعى  يسبب تاثيرات ضارة للانظمة الحيوية سواء كان انسان او حيوان عند التعرض لها بتركيزات قليلة.

والسموم الفطرية هى مركبات تنتجها الفطريات التى لها القدرة على إنتاج مركبات أيضية ثانوية Secondary metabolites عندما تنمو على بيئة مناسبة لها ، والنواتج الأيضية الثانوية للفطريات هى مركبات نشطة بيولوجيا وبالإضافة إلى أنها سموم غير أنتيجينية بمعنى خلو تركيبها الجزيئى من المكونات التى تدفع الجسم الحى لتكوين أجسام مضادة لها ، وأغلبها سام للإنسان والحيوان والنبات والكائنات الحية الدقيقة ، ويطلق على النواتج السامة للإنسان والحيوان لفظ الميكوتوكسينات Mycotoxins أى السموم الفطرية  وهى غالباً ما تحدث تغيرات بيولوجية غير طبيعية فى الكائن الحى، وعموماً فهناك اتفاق على أن يطلق على النواتج الأيضية الثانوية للفطريات لفظ الميكوتوكسينات Mycotoxins، وأيضا على عمليات التسمم الناتجة تعبير التسمم الميكوتوكسينىMycotoxicosis .
وبصفة عامة تصل السموم الفطرية Mycotoxins إلى طعام الإنسان والحيوان سواء عن طريق تلوث الغذاء أو الطعام المنتج بالفطر المفرز لهذه السموم حيث تشجع المادة الغذائية نمو الفطر سواء أثناء مراحل الإنتاج المختلفة أو أثناء نقلها أو فى فترة التخزين او عن طريق  اصابة المحاصيل الزراعية المختلفة فى مراحل النمو قبل الحصاد.

الخصائص الفيزيائية و الكيميائية لبعض السموم الفطرية

<!--مركبات غير بروتينية تعطى الوانا متالقة عند فصلها على الواح  الفصل الكروماتوجرافى وتعريض الالواح الى الاشعة الفوق بنفسجية فمنها من يعطى تألق ازرق مثل سموم الافلاتوكسين ومن يعطى تألق اخضر مثل الاوكراتوكسين.

<!--تذوب بشكل جيد فى المذيبات العضوية كالفينول والميثانول ولكن ذوبانيتها  فى الماء محدودة.

<!--تحتوى فى تركيبها الكيميائى على حلقة اللاكتون.

<!--لا تتحلل وتقاوم درجات الحرارة العالية كدرجة الغليان والبسترة.

<!--تختلف عن بعضها البعض فى درجة سميتها  اعتمادا على تركيبها الكيميائى و بنائها الجزيئى بالاضافة الى تاثير عوامل اخرى اهمها نوع الوسط الغذائى وتركيبة الكيميائى وتاثير درجة الحرارة والرطوبة وكمية الاوكسجين و ثانى اكسيد الكربون.

الكشف النوعي والكمي عن السموم الفطرية

اولا: الكشف النوعى:

1- عملية التحليل للسموم الفطرية ذو الخاصية الضوئية باستخدام مقياس ضوئي طيفي مرئي  فوق بنفسجي

  .(Ultraviolet VisibleSpectrophotometer) 

2- استخدام بخار الامونيا (هيدروكسيد الامونيوم ) للكشف عن السموم الفطرية

ثانيا: الكشف الكمى:

تقدمت أساليب الكيمياء التحليلية في السنوات الاخيرة وادخلت طرق جديدة لتحليل السموم الفطرية وكذلك استعملت في المعايرة وللتعرف على كمية أي مادة كيماوية يجب اتباع الخطوات التالية:

1- جمع العينات     (SAMPLING)
2- استخلاص السم من العينة (EXTRACTION) 3- التنظيف(CLEAN UP)

4-  التحليل (ANALYSIS)

       أ- عملية الفصل الكروماتوجرافى .

       ب- عملية الفصل المناعية .

       ج- طرق حديثة .
أولا: جمع العينات:

تكون العينات المأخوذة عشوائية ويجب الأخذ بعين الاعتبار ضرورة حفظ العينات مبردة حتى   وصولها الى المختبر وتحليلها دون أن تفقد محتوياتها من المواد السامة.

ثانيا: الاستخلاص:

تعني عزل المادة السامة من العينة وهناك طرق كثيرة للاستخلاص مثل طريقة استخدام مادة سائلة وهي الطريقة الأفضل حيث لها القدرة على اذابة المادة السامة

و يمكن فصله عن العينة ثم يركز هذا السائل العضوي الى حجم معقول بواسطة التبخير. ولكي يكون الاستخلاص كاملا لابد من اتباع الطريقة التالية: تضاف العينة التي تحتوي على السم على كمية معينة من المحلول العضوي الذي يراد استخلاص السم فيه ويخفق لمدة من 5- 10 دقيقة مرتين على الاقل بعدها يرشح الخليط ويؤخذ الراشح ثم تفصل الطبقة المائية بقمع الفصل.

ثالثا: عملية التنظيف:

أثناء عملية الاستخلاص قد تفصل مواد أخرى غير المادة السامة وهذا يمكن أن يؤثر على التقدير الكمي للمادة السامة لذلك يجب التخلص من هذه المواد بعملية التنظيف (clean up ) وهناك عدة وسائل لذلك ومنها:

التوزيع بين المحاليل باستخدام مذيبين لا يذوبان في بعضهما مثل الكلوروفورم والماء وتتم هذه العملية بواسطة قمع الفصل ثم تمزج جميعها مع العينة المستخلصة لمدة دقيقتين في القمع ثم يترك القمع ليتم الفصل الى طبقيتين الطبقة المائية والطبقة العضوية وفي أغلب الاحيان ينتقل السم الى الطبقة العضوية وتكرر هذه العلمية ثلاثة مرات حتى يتم فصل معظم المادة السامة وتتبقى كثير من المواد التي استخلصت من عملية الفصل وبخاصة تلك المحبة للماء والمتأينة في الطبقة المائية.

رابعا: التحليل:

<!--عملية الفصل الكروماتوجرافى  (Chromatography)     
تعتبر هذه العملية من أكثر الطرق شيوعا وفعالية لفصل الكيماويات وتقديرها كما ونوعا وهــــــ ي عــــــدة طـــــــــــرق منهــــــــا: .

 

*فصل الصفائح الرقيقة

                      (Thin layer chromatography)

*فصل الغاز                ( (Gas chromatography
* فصل السائل ذي الضغط العالي

 (High performance liquid chromatography)
وتشترك تلك الانواع السابقة من الفصل في طورين هما:

<!--الطور الثابت (Stationary phase) حيث تدمص (تتجمع على السطح) المادة أو الخليط من المواد عليه من الخارج.

<!--الطور المتحرك (Mobile phase) وهو الذي يذيب المواد الكيماوية بطرق متفاوتة ويحركها من والى الكشاف.

<!--عمليات الفصل المناعية

                         (Immunological Assays)

 

<!--Enzyme linked immuno-sorbent assay(ELISA)

<!--Membrane-based flow-through assay

<!--Lateral flow test

<!--Immunoaffinity column (IAC)

3 -  طرق حديثة

<!--Fluorescence polarization  (FP)   

<!--Molecularly imprinted polymers (MIPs)

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 6453 مشاهدة

ساحة النقاش

hebabanyhamad

السلام عليكم
عندما قمت بدراسة موضوع مشابه لهذا الموضوع , لكنه كان يذكر فيه الفصل وتقدير كميات الافلاتوكسين باستخدام جهاز ال LC-MS/MS وجدت فيه انه يجب احضار عينات تخلو من خذه المادة هل يمكنك ان تفيديني ما سبب هذا فانا اراه غير منطقي وكيف يحصل ذلك؟

chem فى 18 ديسمبر 2016 شارك بالرد 0 ردود

معهد بحوث أمراض النباتات

ppathri
يهدف الموقع لنشر الثقافة الزراعية في مجال امراض النباتات وطرق مقاومتها وكذلك دعم التواصل بين الباحثين والمشتغلين في هذا المجال من اجل الإرتقاء بطرق البحث العلمي وحل المشاكل الخاصة بأمراض النباتات. »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

232,880